المرأة في ثقافة المجتمعات العربية عامة واليمنية خاصة شرف وعرض الرجل الذي يذود عنه ، ولا يقبل في حال من الاحوال أن تتعرض للإهانة أو تمس بأذى.

       ________شاهد أيضاً________

جريمة كبرئ.. رجل يغتصب أبنته المطلقة ويجعل وزارة الداخلية تلاحقه.

 

بعد وصول الحوثيين إلى الجوبه ..«المقدشي» يكشف عن خيانة ضباط رفيعين في مارب و « بن عزيز» يصدر مذكرة بإعتقال قائد عسكري كبير في «الشرعية» ؟! من هو وماذا صنع ؟! (صورة+ الاسم+ وثيقة)

 

 

كيف تعرف ان زوجتك شبعت واستمتعت معك فوق السرير او العكس هذه هي كلمة السر.

 

نهاية مأساوية غير متوقعة للأمير محمد بن نايف .. شاهد ماذا صنع به ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"؟؟

 

عاجل.. الجنرال علي محسن الأحمر يغادر غاضباً صالة إجتماعات خاصة بمفاوضات الحكومة الجديدة ويتوعد بإفشالها" شاهد. السبب!!

 

ماذا يحدث في الرياض بين الشرعيه والمسئولين السعوديين ..هناك مفاجئات خطيره .تفاصيل

 

خبر عاجل وردنا الآن من شركة "النفط اليمنية" في العاصمة صنعاء.

 

41 غارة على مأرب ..انباء عن تحرير وادي حلحلان وفتح خط صنعاء"

 

قرار سعودي صادم للمغتربين اليمنيين في المملكة ( شاهد تفاصيل أكثر )

 

التحالف يساوم صنعاء على مأرب.. مغريات سياسية وضغط عسكري (تفاصيل)

 

عاجل | "جباري" يدعو اليمنيين إلى طرد التحالف من اليمن"

يقوم عن مقعده في قاعة الدرس في الجامعة ويضل واقفا طوال المحاضرة إذا لم تجد الانثى كرسي لتجلس عليه.

يفسح لها مكانه في باصات النقل ويضل واقفا لكي لاتقف أو يطول انتظارها لباص آخر.

يقدمها عليه في كل الاماكن التي تتطلب من المستفيدين عمل طوابير ، فهي مرأة ومن العيب على الرجل في أعرافنا أن يتركها تزاحم الرجال.

تُقدم معاملتها على الرجل في المؤسسات لكي لاتضل تتردد على اماكن اتمام المعاملة.

إذا تعرضت لمشكلة او حادث ما تجد كل الرجال المتواجدين يقفون معها وينصرونها بدون حتى ان يعرفوا من تكون وإلى اي اسرة تنتمي .. المهم انها مرأة يمنية ورجولتهم تقضي عليهم بالوقوف معها والحفاظ عليها.

لا تدخل المرأة اليمنية السجن مالم تكن قضيتها جنائية كبيرة كالقتل . ولذلك كانت السجون تخلو من النساء الا من حالات قضايا القتل النادرة.

فالمرأة تحتل مكانة كبيرة وترتبط إرتباطاً مباشراً بعرض وشرف المجتمع والقبيلة في اليمن ، ومن العار الكبير أن يمسها رجل بأذى.

ولكن بعد أن أتت هذه الجماعة المارقة (مليشيا بني هاشم) ممثلة بالحوثي واتباعه أعزكم الله ، بهمجيتها اللا متناهية المخالفة للنواميس والقيم والاخلاق العربية الأصيلة ، تعرضت المرأة لكل ما يمكن أن تمارسه العصابات التي لا تحترم عرف ، ولا يحكمها قانون ، ولا تثنيها قيم.   هذه العصابة التي فقدت كل معاني الشهامة والنخوة والرجولة العربية ، نال المرأة اليمنية منها ما نالها ..من إيذاء وابتزاز ، وامتلأت سجونها بكل من عارض أو قاوم همجيتها من الحرائر.

فقبل كم يوم رأيت مقطع فيديو للناشطة الحقوقية إبتسام أبو دنيا تصف فيه ماتعرضت له من ضرب مبرح على أيدي زبانية هذه المليشيا. 

لأنها طالبت براتبها أرسل لها عبدالملك الحوثي 18 بلطجيا مسلحاً إقتحموا منزلها وألقموها أحذيتهم وضربوها بمؤخرات بنادقهم ضرباً مبرحاً.

وقرأت أمس لقاء صحفي مع سميرة الحوري ، التي خرجت من سجونهم مؤخراً بعد ثلاثة أشهر من الإخفاء القسري بتهمة أنها ناشطة تحاول أن توثق جرائمهم . صرحت فيه بما تحوي سجونهم من نساء يتعرضن لألوان من التعذيب الجسدي والنفسي.

قبل فترة قرأت تغريدة على حساب الاعلامية رحمة حجيرة.في تويتر  ماتعرض له ولدها من اختطاف  وأخذ المليشيات له  إلى جهات مجهولة لابتزازها ، وكثيرة هي الامثلة للقضايا التي تعرضت لها المرأة وطفت على السطح  على أيدي هذه المليشيا.

مع العلم أن هناك من النساء مالا يعلم عددهن إلا الله... تعرضن لهمجية وسوء أخلاق هذه المليشيا ، ولكن يفضل الكثير منهن عدم ذكر ماتعرضن ويتعرضن له بإسم العيب وبحكم العادات.

فماذا أبقت مليشيا الحوثي من القيم لم تدنسها ، ومن الأعراف لم تدوس عليها ، ومن الدين لم تشوهه ولم تلوث طهره...؟